عن تلك أتحدث

كلام الحياة
أتتني فجأة بالذهب متزينة
وقفت أمامي بالصمت ملتزمة
ابتسمت فكادت تقتلني بها
لم تتكلم فهي فتاة متزنة
سألتها من أنت ؟ قالت: أنا الحياة
سألتها عن اسمها ؟ قالت: الحياة بنت الزهر
سألتها عن مكانها؟ قالت: موجودة في الحدائق والجنان والشجر
سألتها عن جمالها ؟ قالت: أنا أجمل من البشر
سألتها عن صفاتها؟ قالت: وجهي يشبه القمر
عطري يؤخذ منه العنبر
شعري الطويل كسيل من مطر
قلبي كبير أكبر من البحر
حناني كجريان النهر
عيناني كبيرتان كبر القدر
سألتها عن نفسي ؟ قالت: أنت كل ما ذكرت بل أكثر
سألتها ماذا تفعلين في قلبي ؟ قالت: ما رأيت مكان أجمل
وأكبر أكون فيه مثل قلبك
سألتها ماذا تحملين معك؟ قالت: أحمل معي قلبي وروحي إليك
..........................
أهدتني السماء طيرا حرا
قادما إليَّ بكل المحبة
آمرا قلبي بالذهاب معه
إلى ما بعد ... ما بعد الأيام
إلى زمان الأحلام
فوق شجر الرُّمان
يغرد معه دائما
على أنغام الحمام
سنحلق على أجنحة اليمامة
سنعلوا كثيرا فوق الغيمة
سنكون وحدنا مع الغرام
سأنام وأحط رأسي على ريش النعام
سنعبر جسور الهوى والحنان
سندون التاريخ بذلك الزمان
سأكون معك أسعد إنسان
سأقول أهواك ليسمع العنان
بأنك أغلى إنسانة في كل زمان ومكان
بأنك كل سيء في حياتي حتى الآن
مستقبلا وفي كل آن
بأنك أعظم وردة في كل الجنان
وضعتها في قلبي مثل عاشق ولهان
بأنك صاحبة أغلى ابتسامة مهما كان
ولن أنسى ابتسامتك مهما كان
سأنسى لأجل عيناك النسيان
سأتذكر كل شيء يذكرني بالجنان
سأحتفظ بك بقلبي الغرقان
ببحر مشاعرك ونهر أحاسيسك الكبيران
سأدخل قلبك بالرضا أو بالغصبان
سأتغلغل بعيناك الجميلتان الواسعتان
ما أنت إلا للقلب عنوان
ما أنت لدربي إلا نهاية إنسان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مَنسيَّة

قصيدة : مَنسيَّة الشاعرة : ميسون السويدان أَكُلَّما مَدَّ نحوَ النورِ أجنحةً... يزيدُه القيدُ بُعداً عن أَمان...